قارة اسيا

السياحة في لبنان :إليك أفضل تقرير عن مدن لبنان السياحية بالتفصيل الشامل

السياحة في لبنان

إذا كنت هاوياً للسياحة والسفر، فستكون السياحة في لبنان إختيارك المفضل، لأن لبنان واحداً من بلدان العالم الأجمل التي تُستحقّ الزيارة بكلّ جدارة. إذ تحتوي هذه البلدة على طبيعة متفرّدة ضاربة في جمالها بين مختلف المناطق؛ الجبالية، السهول والمروج الخضراء، السواحل والشواطئ الساحرة. بالإضافة إلى تواجدها في شرق المتوسط، وحملها لكنوز كبيرة من التّراث الإغريقي والروماني والإسلامي.

سوف نقوم الآن بجولة في لبنان للاطلاع على أهم المعالم السياحية التي يجب زيارتها.

أهم مدن السياحة في لبنان

منطقة الروشة في بيروت عاصمة لبنان

يُعَدُّ العاصمة بيروت من أهمُّ مناطق السياحة في لبنان، وهي تُدعى بباريس الشرق نظرًا لتوفرها على الأماكن السياحيّة والترفيهيّة، إلى جانب المراكز الثقافية والتجارية الدولية. بالإضافة لذلك، هناك مراكز التسوق التي تتوفر فيها أشهر ماركات العالم، والمطاعم الفاخرة التي تقدم الأطعمة المختلفة من جميع الأصول.

السياحة في لبنان
السياحة في لبنان

سواء كانت هذه الأصول الآسيوية أو الأوروبية أو اللبنانية الشهية. كما تلبّي بيروت احتياجات السياح في مختلف المجالات السياحية، سواء كانت مضمّنة في المجالات الثقافية والتاريخية أو السياحة العلاجية أو الترفيهية.

  • أهم 3 معالم في مدينة بيروت:

 1- منطقة وسط بيروت

منطقة وسط بيروت

تتميز وسط بيروت باحتضانها للعديد من المعالم السياحية التي ينصب السياح عليها، كساحة الشهداء والسراي الحكومي والمسجد الأمين، بالإضافة إلى وجود مجموعة من الفنادق بأساليب مختلفة من الأسلوب الأوروبي والإغريقي والإسلامي والعصري، فيها تنوع مناسب لجميع الميزانيات دون أن يثُقل على أي شخص.

 2- منطقة الروشة

عن غيرها من المناطق السياحية في بيروت هي الأسواق الشعبية والمحلات التجارية النابضة بالحياة، والتي توفر للزائرين تجربة تسوق فريدة من نوعها، بالإضافة إلى المعالم السياحية التاريخية المهمة مثل متحف الروشة الذي يتضمن قطعاً أثرية قديمة ومجموعة فنية مميزة. صخرة الروشة تشتهر مجموعة من الصخور بتشكيلاتها الرائعة والمتداخلة.

تُعد الروشة مكانًا يجذب عشاق الطبيعة والمشي وركوب الدراجات، وهي واحدة من المعالم السياحية الأكثر شهرة حول العالم، كما أنها كثيرًا ما تستخدم كموقع تصوير للعديد من الأفلام السينمائية.

 3- متحف بيروت الوطني

يُعَدُّ المتحف الوطني واحدًا من الكنوز التاريخية الأساسيّة التي يفتخر بها الشعب اللبناني، الذي بذل الجهد الكبير للحفاظ عليه خلال فترات الحروب والنهب الذي تعرض له. إنَّه مكان مهم بالفعل ينصح بزيارته للسائح، حيث يحتوي على مجموعة كبيرة من المقتنيات الأثرية التي تعود للعصور الأولى الأقدم، أي قبل أكثر من خمسة آلاف سنة.

الاثار الرومانية في مدينة بعلبك

في مدينة بعلبك التي تعد من المدن التاريخية القديمة التي يجب زيارتها عندما يكون السائح في لبنان، وكانت هذه المدينة مركزاً للطرق التجارية البرية خلال فترات زمنية مختلفة وتحتوي على العديد من الآثار الرومانية مثل المعابد والهياكل ومن بين هذه الآثار معبد جوبيتر الذي يعتبر الأكبر من بين جميع المعابد، وبسبب هذا الحجم الكبير جذبت المدينة اهتمام السياح الدوليين وتشتهر ايضاً بالعديد من المهرجانات الدولية التي يشارك فيها على سبيل المثال الفنانين من جميع أنحاء العالم.

تم تسمية المنطقة التي عاشت فيها الرومان في الماضي باسم هيليوبوليس، وبعد ذلك أطلق عليها الأمويون اسم القلعة.

  • أهم 3 معالم في مدينة بعلبك ( السياحة في لبنان )

 1- الاثار الرومانية في بعلبك

تضم مدينة بعلبك مجموعةً هائلةً من المعابد والهياكل الرومانية، وقد كانت مركزاً للعبادة فضلاً عن أهميتها الاقتصادية. استمر الرومان في بناء المعابد والهياكل الضخمة لمدة مائتي عام، وكان أكبرها معبد الإله جوبيتر، بالإضافة إلى معابد الآلهة فينوس وميركوري، والتي تمتاز بأعمدةٍ عملاقةٍ تساعد في جذب السياح إلى المدينة. وتحتوي المدينة أيضاً على القلعة الرومانية العتيقة.

تضمّ مواطن بعلبك العديد من المعابد الهامّة، أبرزها معابد جوبيتير وفينوس وميركوري وباخوس.

معبد باخوس في بعلبك

تم اكتشاف معبد جوبيتر  أضخم المعابد الرومانية في العام 1930، تم انشاء معبد اسمه معبد زيوس، موجود على قمة جبل جرزيم في جبل الراس، وينتمي أربعة معابد رومانية إلى آلهة جوبيتر وفينوس وميركوري وباخوس، وهي ذات أصول فينيقية. قام الرومان بترميم هذه المعابد وإضافة لمساتهم الرومانية عليها عندما احتلوا لبنان. تجمع هذه المعابد بين الطرازين الفينيقي والروماني، وهذا هو سبب الإقبال الكبير على السياحة في لبنان لزيارة هذه المعابد المذهلة.

 3- حجر الحبلى

حجر الحبلى من بين المزارات الشهيرة في مدينة بعلبك التاريخية، وهو حجر كبير انتزعه الرومان من الجبال لاستخدامه في بناء معابدهم. تحكي العديد من الأساطير القديمة حول هذا الحجر، وبعض الناس يعتقدون أن المرأة العقيم يمكنها الإنجاب إذا لامست الحجر. ولذلك تم تسميته بحجر الحبلى، ويقصده الكثير من النساء من مختلف أنحاء العالم لتحقيق هذه المعجزة.

تتميز السياحة في لبنان بالكثير من الأماكن السياحية الآسرة، حيث تحتوي كل منطقة على مجموعة من الكنوز السياحية المختلفة. ومن بين هذه الأماكن المميزة، تأتي مدينة جبيل التي تبعد عن العاصمة بيروت بمسافة 37 كم. فضلاً عن تعدد معالم الآثار القديمة المتوفرة فيها، تتمتع هذه المدينة بشاطئ ساحر وجذاب، ومناسب لممارسة الأنشطة البحرية المتنوعة والشاطئية. وبذلك، تكتمل عناصر السياحة في مدينة جبيل، وتستقطب الزوار من كافة الأذواق والاهتمامات.

  • أهم 3 معالم في مدينة جبيل ضمن معالم السياحة في لبنان

السياحة في لبنان
السياحة في لبنان

 1- قلعة جبيل Byblos Castle

بنى الصليبيون قلعة شبيل على بقايا القلعة القديمة التي بناها الفرس سابقاً، وتقع القلعة في مدينة جبيل وتبعد 37 كم عن العاصمة بيروت، وتتميز القلعة بأنها تضم في داخلها أسرار الإمبراطوريات والممالك التي مرت عليها واعتمد عليها القادة كمركز لتسيير الجيوش وكمنطقة لحكم البلاد، ولذا تجذب القلعة المهتمين بالتاريخ ورواد الزيارة الذين يرغبون في استنشاق عبق الماضي والتعرف على أحداث الماضي البعيد وأسراره وتأثير التاريخ على القلعة. لذا، يعد زيارة القلعة من الأماكن المستحسنة لزيارتها خلال السياحة في لبنان.

 2- السوق القديم

السوق القديم في جبيل

سيكون من غير الممكن إكمال زيارتك إلى مدينة علبك الأثرية دون زيارة السوق القديم، الذي يحتفظ حتى الآن بمظهره الأثري. يعمل المسؤولون باستمرار على إصلاحه وإدخال التعديلات بما يحافظ على مظهره الأثري الخاص. يضع التجار جهودًا كبيرة في تقديم منتجاتهم بأسعار مناسبة، وهي بشكل خاص منتجات يدوية مشهورة في المنطقة ومذكرات معمّرة، وكثيرًا ما يرغب الزوار في شرائها.

 3- متحف الشمع

يقع متحف الشمع في مدينة جبيل، ويضم تماثيل الشمع التي تصور الحياة اليومية منذ العصر الفينيقي وحتى الوقت الحاضر، إضافة إلى تماثيل لشخصيات تاريخية وفنية شهيرة، وذلك في شارع مار يوحنا مرقص، ويحتل مكانة مهمة كمزار في المدينة.

وهبت لبنان هذا البلد في شرق المتوسط بمناظره الساحرة في كل مكان، والآن نحن في مدينة الليمون الجذابة جونيه، حيث مرفأ صغير يربطها بالعديد من المناطق في العالم. أصبحت جونيه مركز تجاري نابض بالحياة وتستقطب الزوار من جميع أنحاء العالم. أهل جونية لديهم شخصية مميزة تجمع بين التاريخ والحضارة والثقافة، وتترك بصمتها الخاصة على أهل المدينة.

تم اسماً جونية بمدينة الليمون لأن لها زراعة الليمون، وهي توفر جواً رومانسياً وشاعرياً يمنح الزائر الشعور بالهدوء والاسترخاء.

إذا أضفنا إلى مدينة جونية الواقعة على البحر المتوسط، شاطئها الرائع وجبال حريصا التي تقع في وسطها، سنلاحظ كمية ضخمة من التنوع في المناظر الطبيعية الجميلة والأجواء الرومانسية التي تصنع من المدينة مكانًا سياحيًا مفضلًا للسياح من جميع أنحاء العالم.

  • أهم 3 معالم في مدينة جونية:

 1- تلفريك حريصا

يُعَدُّ نقل الركاب عبر التلفريك وجهة سياحية مميزة ومستقلة، وتتميز السياحة في لبنان عن غيرها من البلدان العربية بذلك. يستخدم التلفريك بجدارة ومهارة لعبور الجبال والوصول إلى تمثال سيدة لبنان الشاهق.

بفضل هذه الرحلة، سيرى الزائر المذهل المشهد المهيب للجبال الشاهقة الملونة بالأخضر الداكن، وهي تلتف حول البحر الفيروزي المتلألئ بألوانه. يمكن للزائر رؤية العديد من الأبنية الحديثة التي تتوهج بألوان دافئة وتضفي المزيد من الجمال. عند وصوله، يمكن للزائر تناول الوجبات السريعة في المطعم الأنيق وشراء الهدايا والتذكارات في المحلات الصغيرة. بالإضافة إلى ذلك، تخطط مريام ميالي، مديرة التلفريك، لإضافة المزيد من المطاعم العالمية ومناطق اللعب للأطفال ومراكز التسوق في محطة التلفريك.

 2- مزار سيدة لبنان في حريصا

مزار سيدة لبنان في حريصا

وحتى يتم تعزيز جميع عناصر السياحة في لبنان، من ضمنها السياحة الدينية، سنشاهد في خليج جونية معلما دينياً وهو مزار كنيسة سيدة لبنان، ويتألف هذا المعلم من تمثال ضخم للسيدة مريم العذراء، مرتكز على الكنيسة وسيتم ايضاً اضاءة الشموع فيها للاعتناء بها.

أحد الأسباب التي تجعل زيارة سيدة لبنان أكثر جاذبية هو ركوب التلفريك، الذي يعد الوسيلة الوحيدة للوصول إلى المزار، ويجلب معه مناظر خلابة للمناظر الطبيعية المحيطة، حيث يمكن للسائح رؤية قمم الجبال وتدفق المروج الخضراء، وتعتبر مشاهدة البحر الجميلة بإكمال رسم الطبيعة المدهشة.

 3- كازينو لبنان

يحظى قطاع السياحة الترفيهية بمكانة هامة في جونية، حيث يتواجد كازينو لبنان الشهير والمعروف بكونه من أبرز الوجهات الترفيهية في لبنان. تم إنشاؤه في زمن كميل شمعون ليكون مركزًا للعب القمار، الذي يعتبر واحدًا من أهم الأنشطة المجذِّبة للسياحة العالمية. ومن الجدير بالذكر أن تطور الأمر مؤخرًا ليشهد هذا الكازينو إقبالًا كبيرًا من الفرق الفنية العالمية التي تستعرض فنونها هناك، حيث يزوره الفنانون والمثقفون من كافة أنحاء العالم والمهتمون بالنشاطات الثقافية. بالإضافة إلى ذلك، يستضيف هذا المكان العديد من الفعاليات المحلية والمؤتمرات الدولية.

طرابلس ضمن مدن السياحة في لبنان

قلعة طرابلس

تُعد مدينة طرابلس واحدة من أهم مدن السياحة في البلاد، حيث تتمتع بسحر فريد بفضل غناها بالآثار التي تحمل روح الحضارات القديمة التي عاشت فيها خلال العصور السابقة. تتميز المدينة بآثارها الفينيقية العظيمة والتي يتبعها الرومان والعرب، وبالأُسَوَة عندما تزور الحي الروماني أو حي المماليك، ثُمّة طابعٌ مميزٌ وفعالياتٌ قديمة تُدشّن إليك، وصولاً إلى أهمّ العوامل التي تجذب السياح إلى لبنان.

مدينة طرابلس تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط وهي من المراكز التجارية المهمة، بينما تتواجد غابات الأرز في الجهة الشرقية، حيث يشرف نهر أبو علي على قطع مسافة داخل المدينة التاريخية، ويختلط مجدّ الموقع بالأصول التاريخية والثقافية القديمة لصنع هذه الأجواء الساحرة التي تجلب السياح من جميع أنحاء العالم.

  • أهم 3 معالم في مدينة طرابلس:

تُعدّ قلعة طرابلس من أكبر القلاع في لبنان وأقدمها، إذ لم يتوفر معلومات دقيقة عن تاريخ بنائها حتى الآن. يعتقد البعض أنها بُنيت خلال عهد الخليفة عثمان بن عفان، فيما يعزوها آخرون إلى العصر الصليبي أو المملوكي. تفتخر القلعة ببنيتها الضخمة وموقعها الاستراتيجي الذي جعلها على بعد ميلين تقريباً من الشاطئ وعلى تلة مرتفعة جوار نهر أبو علي. وتُعتبر واحدة من المزارات التاريخية الأساسية في لبنان للسائحين.

 2- المسجد المنصوري الكبير

المسجد المنصوري الكبير

يُعَدُّ المَسْجِدُ المَنْصُورِي الكَبِيرَ، مِنْ أَقْدَمِ وأَكْبَرِ مَساجِدِ لُبْنان، تاريخيًّا وَمِنْ حِيثُ المَساحة، إذُ شُـيِّده في العْهَدِ المَمْلوكي، بِأَمْرِ قلاوون الحاكِمِ المملوكي، الذي أطلَـق عليه لِقَبِ “المَنْصُورِ”. وَقَدْ تَمَّ بناءه عَلى أَنْقَاضِ كَنِيسَةِ صَلِيبِيَّةٍ، وَلا يزالُ يَحْتَفِظُ بِبَعْضِ آثارِها، وَيقَعُ بِالقُرْبِ مِنْ سوقِ الصاغَّةِ وَسوقِ العَطارِين، وَكَذَلِكَ الْقَلْعَةِ في مَدينَةَ طَرَابُلُس. أَمَّا بِالنِّسْبَةِ لَهُوَاةِ الآثارِ الدينِيَّةِ وَالتَّاريخِيَّةِ، فَيُـعَتَبَرُ وَاحِدًا مِنْ أَهْمِّ المَعالِمِ السِّيَاحِيَّةِ المَأْلُوفَةِ لِهَذَا النّوعِ مِنَ المُحَبِّينَ. وَلَهُ دورٌ تَارِيخِيٌّ مُهِمٌّ، فَـهُوَ كَانَ مُحَطَّةَ أَعْمَالِ المَقَاوَمَةِ الوَطَنِيَّةِ ضِدَّ الاحْتِلَالِ خِلَالَ الفُتُورِ الزَّمَنِيِّ، بِالإِضَافَةِ إِلى تَمَيُّزِه بِالزَّخَرَفَةِ الإسْلَامِيَّةِِ وَالنَّقْوِشِ الرَّائِعَةِ، وَمِنَ المَعالِمِ السِّيَاحِيَّةِ الأَسَاسِيّةِ التِّي يَنْبَغِي زِيَارَتُهَا عِنْدَ السِّيَاحَةِ فِي لُبْنَان.

 3- ميناء طرابلس

من الصعب الاختصار عندما نتحدث عن ميناء طرابلس، لأنه يعتبر مصدرا للرزق وعنوانا لأنشطة الدولة بأكملها، فهو الميناء الأول في لبنان. يحوط مرفأه الشهير الشواطئ الممتدة وهي المتنفس الساحلي لسكان المدينة. يتاح للسياح العديد من الرحلات بالمراكب لزيارة العديد من الجزر الصغيرة المذهلة، بما في ذلك جزيرتي الأرانب والنخيل التي تعتبر محميات طبيعية. وبينما تتضمن الأراضي السهلية الممتدة وجبال شاهقة وجماليات البحر، يواجه السائح صعوبة في استيعاب كل هذا الجمال والسحر.

إذا قمنا بإضافة التعايش المذهل بين الأديان والمذاهب والتلاحم الرائع بين أجراس الكنائس وأصوات الأذان، وبالإضافة إلى الحفاظ على سحر وآثار المدينة القديمة، ستجد الحضارة والتقدم مترافقان مع الفنادق الفاخرة والمطاعم العالمية ووسائل الترفيه والمزيد مع السياحة في لبنان.

 السياحة في صور

مدينة صور

إذا كان لبنان هو مثال جمال الطبيعة بجميع تبايناتها من الجبال والسهول والأنهار إلى الشواطئ الرائعة، فذلك لا يخفي أن لكل منطقة به مذاقه الخاص وشخصيته المستقلة.

بفضل مواقعها الفنية الشهيرة والمعروفة بجودتها، ومع حضور العديد من الفعاليات والعروض المحلية والدولية على مدار العام، وبجانب المرافق الحديثة مثل المطاعم الفاخرة ومراكز التسوق والترفيه، تعد هذه المدينة من أكثر الأماكن جاذبية وحيوية في الجميع.

تمتلك مدينة صور تاريخًا غنيًا ومهارات عالية في صناعة البحريات، مما جعلها تسيطر على الأمور لسنوات طويلة، وتمتلك مكوِّنات النجاح والفوز.

  • أهم 3 معالم في مدينة صور:

 1- اثار مدينة صور

اثار مدينة صور

أدرك الرومان أهمية موقع مدينة صور، وذلك لأنها تحتوي على مفاتيح البحر المتوسط. وبمن يستطيع السيطرة عليها فبالتالي انه يسيطر على البحر كله. ويتضح ذلك جلياً من القلاع الحربية والقصور والمبان الكثيرة التي بنوها في المدينة. ورغم ذلك يتم استمرار عمليات البحث عن المزيد من الآثار، حيث من المتوقع أن تظهر المزيد من الآثار الهامة في المستقبل.

ان منطقة الميناء القديم من أهم المناطق السياحية التي تحظى بإقبال كبير في لبنان حيث هي واحدةً من أهم المناطق التاريخية والأثرية، فهي تحتوي على العديد من الآثار الرومانية القديمة، وتوفر شواطئها منطقة مثالية للاسترخاء والاستجمام.

 2- محمية سواحل صور الطبيعية

محمية شاطئ صور المساحة الأكبر والأكثر روعة على ساحل لبنان، ولحمايتها تم تصنيفها كمحمية طبيعية تُشرف عليها وزارة البيئة. تقع المحمية في المنطقة الجنوبية من مدينة صور، وتم تقسيمها إلى ثلاثة أقسام؛ قسم للسياحة، وقسم آخر للحماية، وقسم للزراعة والآثار.

يعود الهدف من تقسيم المحمية إلى تحقيق أقصى استفادة منها بتطوير مواردها على نحو مستمر لتعزيز السياحة والاستفادة من التنمية الزراعية بالإضافة إلى حماية البيئة.

 3- متحف الحياة البحرية

يُعَدُّ متحف الحياة البحرية في مدينة صور شئ جديدٍ وليس له صلةً بالآثار القديمة، فقد تم إختراعه في بداية القرن الحالي على يد د. جمال يونس الذي يهوى البحر والكائنات البحرية، وقد كرّس نفسه إلى تحنيط العديد من الكائنات البحرية النادرة التي يمكن العثور عليها على سواحل صور. ونتيجة لجهوده تم إنشاء المتحف وحظي بشعبية كبيرة بين السياح وأهالي المدينة وطلبة المدارس ليكون واحدًا من أهم الوجهات السياحية في المنظقة.

 السياحة في صيدا

قلعة صيدا البحرية

تتميز مدينة صيدا بأهمية خاصة لمحبي السياحة في لبنان بسبب عدة أسباب. تعد أقدم المدن اللبنانية التي تأسست على يد صيدون بن كنعان. و بالتالي ترتبط تسميتها بالصيد نظراً لموقعها الإستراتيجي على البحر المتوسط. ومنذ تأسيسها عرفت المدينة حضوراً للعديد من الحضارات القديمة مثل الفينيقيين والفراعنة والآشوريين والكلدانيين والفرسيين. ونتيجة لذلك، أصبحت تحتوي على العديد من الآثار والمنحوتات القديمة التي قد تكون مهمة للباحثين والمستكشفين. وللأسف، تم تهريب كثير من هذه الآثار خارج البلاد في أوائل القرن 20. ولذلك فإن معظم المتاحف حول العالم تحتوي على مجموعات من القطع الأثرية التي تم سرقتها من مدينة صيدا.

  • أهم 3 معالم في مدينة صيدا:

 1- قلعة صيدا البحرية

تم إنشاء القلعة البحرية في عهد الصليبيين. وكانت تقع على جزيرة صخرية تبعد حوالي 80 متر عن الشاطئ، و بالتالي تم ربطهما بجسر من الصخور. وبعد ذلك، أمر الأشرف خليل بن قلوون ببناء مسجد داخل القلعة ليصبح الطراز الإسلامي والصليبي جزءًا من تصميم القلعة. تم بناء القلعة لحماية المنطقة من الغزاة، وهي تتكون من برجين وجدار مصنوع من الأعمدة الرومانية.

هناك مجموعة من المطاعم المشهورة بالأسماك تحيط بالقلعة وتقع في مدينة صيدا. بالإضافة إلى وجود العديد من الفنادق التي تتناسب إقامة الزوار. بالاضافة الى انه يمكن لزوار القلعة الصعود إلى البرج الغربي والاستمتاع بمناظر المدينة القديمة والميناء، و مع ذلك، فإن البرج الشرقي لا يتوفر على الأمان للاستخدام.

 2- متحف الصابون

متحف الصابون

تميزت مدينة صيدا بتاريخها الغني بصناعة الصابون. حتى أنه يوجد متحف للصابون في إحدى الأزقة الضيقة المشهورة بالمدينة القديمة. والتي تحرص سكان المنطقة على الحفاظ عليها كجزء من التراث الأصيل. ويعتبر المتحف مصدراً شهيراً لجذب السياح إلى لبنان.

تم بناء مبنى حجري لمتحف الصابون وهو على غرار الأبنية القديمة. يتم عرض عملية تصنيع الصابون التي تمت يدوياً. خلال الفترة الزمنية القديمة التي تزيد عن 3000 عام ويتم صنعها من مواد طبيعية تماماً. وبأغراض متنوعة، ويشتمل الغالبية على الحفاظ على الجمال والعناية بالبشرة، وأغراض أخرى كثيرة.

يشير منظمو المتحف إلى أنه متاح للعامة والسياح دون رسوم على مدار الأسبوع، باستثناء الأحد.

 3- خان الفرنج

ان هذا الخان واحدًا من أهم وأجمل الخَانَات في الشرق. تَمَّ بناءه على الطراز الإسلامي، ومُكَرَّسَ طابقٌ أوَّل للتجارة والطَّابِقُ الثَّاني للنزلاء. كَانَ هذا الخانُ مَرْكَزاً تِجارياً رَئِيسيًّا، وهو حاليًا كـ مُقَرٍّ لِلقنصلية الفرنسية، ومَرْكَزَاً ثَّقافيًا يَستَخدَمُ للعروض الفنيَّة والفاعليات الثقافيَّة المختلفة. تَمَّ تَسْمِيَتُه خان الفرنج لكونهُ كان لِإيوَاء الأجانِب الفرنسيِين الذين يزْورُون البلاد.

 السياحة في كفردبيان

كفردبيان

يمثل كفردبيان عينة فريدة من نوعها فيما يخص السياحة البيئية والريفية، والتي يحرص اللبنانيون على عدم إغفالها. بجانب كافة أنماط السياحة المتاحة في لبنان. إذ تشكل هذه السياحة أحد الوسائل الأساسية لزيادة الدخل الوطني في البلاد.

يقع مدينة كفردبيان على قمة جبل كسروان. الذي يرتفع بين 600-2800 متر عن سطح البحر ويبلغ عدد سكانها 12 ألف نسمة. يعيشون على مساحة 40 كم، وتبعد عن بيروت العاصمة بحوالي 44 كم. وبسبب موقعها على قمة الجبل، تم إصدار الخرائط التي توضح طريقة الوصول إليها من مختلف مناطق لبنان.

يتمتع الزائر بالإستمتاع بطقسه المميز الحار في فصل الصيف، كما يمكن للزوار والمواطنين الإستمتاع برياضة التزلج في الشتاء. كما تتميز كفردبيان بشفافية ونقاء إمدادها من نبعي العسل واللبن.

و في الختام، تعرفنا على السياحة في لبنان واكتشفنا الأماكن السياحية الرائعة فيها. كما زرنا العديد من المواقع الأثرية والتاريخية. واطلعنا على الأنشطة السياحية المختلفة، مثل السياحة الشاطئية والريفية وسياحة الآثار. و لكن رجاء لا تنسونا من تعليقاتكم عن تجاربكم في مدن وفنادق لبنان.

إقرأ أيضا:-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى