قارة افريقيا

قائمة أفضل اماكن سياحية في المغرب على الاطلاق موصى جدا بها

المغرب العربي الشقيق، دولة من أجمل الدول العربية وشعب من افضل الشعوب، تتنوع أفضل اماكن سياحية في المغرب وتكثر. حيث أن السياحة في المغرب لها طابعها الخاص ومزيجا رائعا بين عنصرين وهم عنصر السياحة الطبيعي كالمناظر الطبيعية الخلابة بالمغرب، إضافة إلى عنصر السياحة الصناعي البشري مثل الفنادق والمعالم الاثرية والتاريخية واهم معالم سياحية في المغرب. لذا استحقت المغرب ان يخصص موقع احجز دوت كوم هذا المقال المفصل عن المغرب والاماكن السياحية في المغرب.

السياحة في المغرب

السياحة في المغرب تشهد عن نفسها بدون إعلان، وذلك لأن المملكة الفخمة ذات التاريخ العريق النابض نجحت في تجاوز عتبة الحاجز البالغ 11 مليون سائح في عام 2017، بفضل تنوعها السياحي المدهش الذي يمنح كل مدينة مغربية طعمًا ومتعة مختلفة عن الأخرى.

بفضل موقعها المتميز على البحر المتوسط والمحيط الأطلسي، يتمتع المغرب بشواطئ خلابة تمتد على طوله. وبالإضافة إلى ذلك، يساعد النظر إلى جبال الأطلس في جذب المزيد من السياح لممارسة النشاطات الشتوية. ومن جهة أخرى، يساهم التطور وازدهار المملكة في توفير ساحات لممارسة رياضات مثل الجولف والفروسية والصيد البري.

أهم اماكن سياحية في المغرب

يعتبر المغرب واحدًا من أجمل الوجهات السياحية في شمال إفريقيا. يتميز بتنوعه الطبيعي الخلاب، وثقافته الغنية، وتاريخه العريق. تضم المملكة العديد من المدن والمعالم السياحية التي تستحق الزيارة. في هذا المقال، سنستعرض أهم الأماكن السياحية في المغرب.

تعد المغرب وجهة سياحية رائعة تجمع بين الجمال الطبيعي والثقافة الغنية. من مدنها التاريخية إلى شواطئها الساحرة، يوفر المغرب تجربة سياحية لا تنسى. لذا، يجب على الزوار استكشاف هذه الأماكن السياحية الرائعة واكتشاف جمال المغرب.

قائمة أفضل اماكن سياحية في المغرب

والان نذكر لك القائمة كاملة أولا عن اجمل اماكن سياحية في المغرب بالكامل:-

  • ساحة جامع الفنا
  • حديقة ماجوريل
  • قصر الباهية
  • مغارة هرقل
  • منارة رأس سبارطيل (Cap Spartel)
  • مدينة شفشاون
  • ساحة وطاء الحمام
  • القصبة
  • شلالات أقشور
  • مدينة كازابلانكا
  • مسجد الحسن الثاني
  • ساحة الامم المتحدة
  • ميدان محمد الخامس
  • الرباط
  • قصبة الوداية
  • موقع شالة الأثري
  • ضريح محمد الخامس
  • مدينة الصويرة Essaouira
  • مدينة ورزازات Ouarzazate
  • مدينة مكناس Meknès
  • مدينة تطوان القديمة
  • متحف آثار تطوان
  • الجامع الكبير
  • بلدة مرزوقة Merzouga
  • مدينة الجديدة El Jadida
  • اغادير
  • شاطئ أغادير
  • قصبة اغادير
  • منتزه أغادير
  • مدينة فاس
  • منتجع أوكايمدن للتزلج Oukaimeden
  • مدينة الحسيمة Al Hoceima
  • مدينة أصيلة Asilah

 

أهم معالم سياحية في المغرب بالتفصيل

الان هيا بنا عزيزي نفصل قائمة الاماكن السياحية في المغرب من بعد إجمالها سابقا.

ساحة جامع الفنا

هناك أماكن سياحية في المغرب حيث يتوافد السياح من أنحاء العالم ليعيشوا تجربة الأجواء التقليدية المميزة للمدينة والاختلاط بسكانها الأصليين. يمكن رؤية عروض الثعابين التي يقدمها السحرة الماهرين والاستمتاع بالرسومات التقليدية للوشم والحناء المغربية الأصيلة خلال النهار. كما يمكن قضاء ليالي لا تنسى من خلال تجربة طعام الشارع في الأكشاك المنتشرة في الساحة والتي تقدم المأكولات الشعبية مثل الكسكسي والطاجين المغربي الشهير بلحم الضأن، ويُقدم عادةً مع عصير البرتقال.

حديقة ماجوريل

واحدة من المواقع السياحية المفضلة في المغرب هي التي يقصدها كل من يرغب في قضاء لحظات استجمام هادئة بعيداً عن صخب المدينة وازدحامها بالسياح والسكان على مدار العام.

تُعتبر حديقة ماجوريل لوحة فنية رائعة حيث يوجد فيها حوالي 300 نوع مختلف من النباتات التي زُرعت بتصميم هندسي رائع وتنسيق مدهش بين الساحات الصغيرة الهادئة المثالية للتجوال والاسترخاء ولوحات الفنان الفرنسي العبقري جاك ماجوريل التي تجسد إبداعه الفني لمدة 40 عامًا، وتم اختيار اسمه للحديقة تقديرًا لموهبته.

قصر الباهية

إحدى المعالم الأثرية في المغرب التي تجذب السياح من مختلف أنحاء العالم هي القصور الملكية التي تعود إلى عصور الممالك القديمة في المغرب. وتشتهر هذه القصور بتصاميمها المميزة والتي تتميز بألوانها الزاهية التي تغطي جدرانها وأرضياتها وأسقفها، وأيضًا النوافير الضخمة والأنيقة التي تزين ساحاتها والأقواس المنتشرة في أرجائها. وفيما يتعلق بالمقتنيات في داخل القصور، فإنها تشمل قطعًا فنية مصنوعة من الخشب والجبس.

مغارة هرقل

 

إذا لم تزرها عند سفرك إلى المغرب ، ستفوت عليك الكثير من المعالم المدهشة مثل تصميم المغارة الصخرية الخارق الذي يتمتع بإضاءة خافتة تشع من أرضيتها ، بالإضافة إلى باب المغارة العجيب الذي يشبه رسم القارة الأفريقية على الخريطة.

ربما يعد من أروع وأشهر ما يميز المغارة هو منظرها البديع على المُحيط الأطلسي، والذي يتيح لك الاستمتاع والتأمل فيه من خلال فتحة الباب. إضافةً إلى ذلك، يوجد فرصة رائعة لزيارة الكهوف الأثرية الجميلة المُحيطة بها.

ووفقا للأساطير، تشتهر مغارة هرقل بأنها كانت مكاناً يستضيف الإمبراطور الروماني الشهير في لحظة وصوله إلى المدينة.

منارة رأس سبارطيل (Cap Spartel)

من بين المعالم السياحية الفريدة في المغرب، تتميز مدينة طنجة بالبناء التقليدي المأخوذ من العمارة العربية والإسلامية، ورغم ارتفاعه الذي ليس بالمهيب، إلا أنه يوفر إطلالة خلابة على البحر الأبيض المتوسط ويندمج بجمال في أعماق المحيط الأطلسي. وتزداد روعة المشهد بسماء زرقاء صافية وجمال غروب الشمس الذي يعد تحفة فنية.

ربما يكون أحد أهم الأمور المعروفة عن المنارة بعد إطلالتها البحرية الرائعة هو المقهى المجاور الذي يطل على البحر، حيث يمكنك بعد زيارة المنارة أن تذهب إليه وتستمتع بمشروبك المفضل وعينيك لن تفارق بحر طنجة.

مدينة شفشاون

تُعتبر مدينة شفشاون أو المدينة الزرقاء، كما يُطلق عليها السياح قبل سكانها المحليين، من أجمل المدن في المغرب نظرًا لهدوئها وجمالها الذي يتجلى في لونها الأزرق الذي يُكسي شوارعها وبيوتها الريفية التقليدية. وتأتي هذه الجمالية بالإضافة إلى موقعها المتميز بوجودها فوق جبال الريف الشهيرة وعلى شاطئ البحر المتوسط وضمن غاباتها الكثيفة الخضراء. يمكنك تخيّل مدى الجمال والسعادة التي يُمكن أن يخلفها اختلاط اللون الأخضر بالأزرق في هذه المدينة الصغيرة في نفسك.

خلال زيارتك لشفشاون، يمكنك الاستمتاع بجولات سفاري والتخييم في الأماكن الجبلية والوادي، أو زيارة المعالم الأثرية مثل متحف القصبة وساحة وطاء الحمام والمدينة القديمة مع أحيائها البسيطة وأزقتها وشوارعها التاريخية وسوقها الأسبوعي.

 

ساحة وطاء الحمام

إحدى المناطق السياحية المثالية في المغرب هي منطقة السير والتجوال وتناول الطعام الشعبي من خلال الأكشاك أو المطاعم المتنوعة المتميزة في الساحة المركزية التي تحمل روحًا إسلامية أندلسية مستلهمة من حضارة المغرب القديم في الأندلس.

وعلى الجانب الآخر، لأولئك الذين يرغبون في أجواء هادئة ومريحة، تتميز ساحة وطاء الحمام بإطلالتها الرائعة على قمم الجبال. يُمكن للزوار أن يستريحوا ويستمتعوا ويستجموا أمام هذا المناظر الجميلة بكل هدوء، حيث يمكنهم التأمل في جمالها الساحر.

القصبة

واحدة من المتاحف القديمة التي تروي تاريخ شفشاون والتي ستزيد من سعادتك كثيرًا عندما تزورها في رحلتك إلى المغرب، فأثناء جولتك في قاعات المتحف ستعرض لك شفشاون أهم قطعها الفنية والتراثية من خلال الفخار والآلات الموسيقية والأعمال اليدوية المشهورة في المدينة، ولا تنس زيارة المعرض الفني الصغير الذي يستضيفه المتحف القديم.

تتميز قصبة شفشاون أيضًا بموقعها المثالي في وسط الحدائق الأندلسية التي تنتشر في المدينة كأجنة الله في هذه الأرض، مع إطلالة خلابة على المباني والمنازل التقليدية المطلية باللون الأزرق والتي تعد من سمات المدينة البسيطة.

شلالات أقشور

إحدى المناطق في المغرب التي تحظى بشعبية سياحية طوال العام هي شلالات أقشور، وذلك بفضل جمال طبيعتها الخلابة التي تبرز جمال المدينة بألوانها المتنوعة. عندما تزور شلالات أقشور، ستشعر بجمالها وروعتها من خلال ماءها الأزرق الصافي، حيث تبدو مباني المدينة كأنها غارقة في بحيرة زرقاء نقية.

أثناء زيارتك لمنطقة أقشور، والتي تبعد نصف ساعة بالسيارة عن وسط المدينة، يمكنك التسلق على الشلالات الصخرية والاستمتاع بالسباحة في البركة التي تجري فيها المياه وتحيط بها الصخور من كل اتجاه.

يمكنك التقاط الصور الرائعة في منطقة الشلالات بالقرب من جسر الله وهو بناء صخري بشكل قوس يمتد فوق النهر.

مدينة كازابلانكا

واحدة من أكبر المدن في المغرب وأهمها من الناحية المالية والاقتصادية ولا شك في أنها تحتل مكانة بارزة أيضًا في قطاع السياحة بفضل التقدم الحضاري والمعماري الذي شهدته خلال القرن العشرين. باتت تشبه عدة دول عربية وأوروبية، حيث استوحت سمات فريدة من كل منها لتشكل كيانًا فريدًا بحد ذاتها. إنها واحدة من الوجهات السياحية النابضة بالحياة.

تتميز المعالم السياحية في الدار البيضاء بتجميع بين بساطة الماضي الكلاسيكي الذي يُظهر في نهجها العتيقة والأثرية والشوارع التاريخية، ومبانيها ذات الارتفاع المنخفض، إضافةً إلى معالمها الأوروبية الأنيقة، مع حداثة وعصرية الحاضر التي تُظهر في أبراجها الشاهقة ومراكز التسوق الفاخرة.

 

مسجد الحسن الثاني

يفتخر مسجد الحسن الثاني بكونه واحداً من أكبر المساجد في العالم وأحد أبرز المعالم الدينية في المغرب التي يشتهر بها أيضا السياح القادمون من جميع أنحاء العالم. ويعتبر هذا المسجد العائم المهيب الذي يعود للتراث الإسلامي الأندلسي نقطة جذب سياحية رئيسية للزوار الذين يخططون لرحلات سياحية في المغرب، حيث يستمتعون بمشاهدة هذا البناء الرائع المتدفق فوق سطح المحيط.

يتميّز المسجد الفرنسي بتصميمه الفريد حيث يبلغ ارتفاعه 689 قدمًا، ويتسع لـ 25 ألف مصلٍ داخليًا و 80 ألف مصلٍ خارجيًا. يتميّز المسجد أيضًا بإطلالته الرائعة على مياه المحيط الزرقاء، حيث يتمتع بسقف مفتوح للسماء وأرضيات زجاجية تمكّنك من رؤية المحيط أسفل قدميك.

ساحة الأمم المتحدة

واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في المغرب هي الدار البيضاء، حيث تجذب العديد من السياح المختلفين وسكان المدينة المحليين. يعود ذلك إلى موقعها المميز بالقرب من مراكز التسوق والترفيه وساحات المطاعم والمقاهي في المنطقة. وتتميز الدار البيضاء أيضًا باتصالها المباشر بالساحات الرئيسية الأخرى في المدينة.

تقع ساحة الأمم في قلب مدينة الدار البيضاء وتتميز بتواجد تمثال حديدي للكرة الأرضية في وسطها، وتُعرف أيضًا بتواجد بائعي الحلويات والمتسلية الذين يقدمون بعض وسائل الترفيه للزوار.

ميدان محمد الخامس

يعد هذا المكان واحداً من المناطق السياحية الرائعة في المغرب لأولئك الذين يحبون التجوال والتنزه، وخصوصاً في ساعات الليل بسبب توفر الحدائق المشرقة ونافورة الماء التي تعزز جو الميدان برونقه وانتعاشه.

ويمثل ميدان محمد الخامس الساحة الرئيسية والمركزية في مدينة الدار البيضاء حيث يتواجد معظم المباني الحكومية والمرافق الحيوية والخدمية في المدينة، بالإضافة إلى مقر القنصلية الفرنسية، وقد شهد تطورا كبيرا بناءً على الطابع الفرنسي في بداية التسعينات.

الرباط

في الدار البيضاء، عاصمة المغرب الإدارية، تتجلى روعة الثقافة والفنون. تعود جذور تاريخها العريق إلى القرن الثاني عشر، وتتميز بالعديد من المعالم الأثرية التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم لاستكشاف جمالها في رحلة سياحية إلى المغرب.

أثناء زيارتك للرباط، بإمكانك زيارة أبواب المدينة العتيقة المعروفة بأسماء بابي الأوداية والرواح، والاستمتاع بالمعارض الفنية الرائعة التي تُقام فيهما. بالإضافة، يمكنك زيارة السور الموحدي الضخم الذي يحتوي على 74 برجًا وخمسة أبواب. هناك أيضًا مغارة دار السلطان ومقبرة الروازي التي تعود تاريخها للعصر الحجري وتحتوي على أحافير بشرية وقطع فنية من الخزف والعاج المدهشة. يمكنك أيضًا التواجد بين الحرفيين المغاربة في متحف الفنون الشعبية واكتشاف مقتنيات متاحف مثل متحف الآثار ومتحف الوداية وغيرها من المتاحف المذهلة التي تحتضنها هذه المدينة المغربية التاريخية.

قصبة الوداية

من بين المواقع السياحية البارزة في المغرب، تأتي الرباط بتراثها العريق الذي يحوي فيه تاريخ نشوء المدينة كأقدم مبانيها وأبوابها. وتتميز قلعة الرباط بمنظرها الساحر على البحر الصافي والنهر الخلاب، مع توفير ممرات هادئة للتجوال واستكشاف الشوارع والأزقة القديمة والمنازل الملونة التي تزيّنها الألوان الزرقاء والبيضاء.

موقع شالة الأثري

واحدة من المواقع التراثية الأثرية التي يجب عدم تفويتها أثناء السياحة في المغرب هي مدينة قديمة مهجورة محاطة بالحصون والأسوار، وتعود تاريخها إلى العصور الوسطى، وتشعر وكأنها تختبئ في قلب الرباط، تماماً كما تختبئ النعامة رأسها في الرمال.

عندما تتجول في شالة، ستكون مندهشًا من آثار المباني الرومانية والإسلامية التي يعود تاريخها إلى سكان المدينة القديمة المهجورة منذ القرن الثاني عشر، ثم تلاحظ لمسات سلطان مرنين الذي أمر بتجديدها لاحقًا.

تتميز شالة أيضًا بمسارات تجوال جميلة بين المباني التاريخية والأشجار الكبيرة والزهور العبقة والحيوانات البرية الرائعة التي تميز المدينة.

ضريح محمد الخامس

واحدة من الأماكن السياحية الشهيرة في المغرب تعج بالزوار السياح من مختلف الجنسيات والأديان، وتستقطب انتباههم إلى تصميم المقبرة المبدع الذي يحتضن جثة السلطان محمد الخامس وأبنائه. تتميز المقبرة بلونها الأبيض الساطع وسقفها الذهبي، مع نقوش وزخارف رائعة.

ويميز هذا الموقع بشكل أساسي أنه يقع أمام برج حسن الذي كان من المقرر بناؤه كمئذنة لمسجد لتخليد ذكرى الحاكم المغربي يعقوب للمنصور، ولكن لم يتم الانتهاء منه وتحول بعدها إلى وجهة سياحية.

تجذب الساحة في البرج الانتباه العديد من السياح الذين يأتون من مختلف الأماكن لزيارتها والقيام بجولة في المقبرة خلال رحلتهم السياحية في المغرب، وتحديدًا في قلب العاصمة الرباط.

مدينة الصويرة Essaouira

 

 

 

ليست الصويرة بعيدةً عن مراكش، وهي تقع على ساحل المحيط الأطلسي الهادئ وتُعدّ واحة جميلة. يقصد السياح هذه المدينة للاستمتاع بالهدوء والاسترخاء بعيداً عن ضجيج المدن الكبرى المكتظة بالزائرين.

تتميز المدينة بمزايا سياحية هامة تشمل الثقافة والتاريخ. تأثرت المدينة بتعاقب العديد من الحضارات مثل الرومان والبرتغاليين واليهود والأوروبيين، مما أدى إلى تنوع كبير في المعمار والحضارة.

في المغرب ، تعتبر مدينة الصويرة الهادئة هي المدينة الأكثر سحراً. قوارب الصيد الملونة التي تتجول على سطح المياه ، وجدران القلعة القديمة الفخمة ، والممرات السلسة في البلدة القديمة تجعل من الصويرة متعة للتجوال والاستمتاع بالاستكشاف.

يتوفر هنا مشهد لائق من الطعام، مع تشكيلة شهية من المأكولات البحرية الممتعة في قوائم المطاعم بالإضافة إلى القهوة المحلية الرائعة. لأولئك الذين يبحثون عن معالم مزدحمة بالنشاطات، يوجد أيضًا رحلات مشي رائعة على طول الشاطئ إلى القرى النائية وفرصة لممارسة رياضة ركوب الأمواج على الشاطئ.

مدينة ورزازات Ouarzazate

 

في عمق صحراء المغرب، على مقربة من جبال الأطلس، تم إنشاء مدينة ورزازات على هضبة كبيرة في الصحراء. تحمل المدينة شهرة عالمية حيث تم استخدامها كموقع تصوير لعدة أفلام هوليوودية في القرى المجاورة لها، نظرًا للتصميم المعماري الفريد لمنازلها التي تعطي انطباعًا بالانتقال إلى عصور ماضية.

ورزازات هي إحدى الوجهات المدهشة في المغرب التي تقدم مجموعة واسعة من الأنشطة التي يمكنك ممارستها والتي ستشغل وقتك بالكامل. يعني اسم المدينة حرفيًا “باب الصحراء” وهي المدينة الأخيرة قبل بداية الصحراء.

هو موقع أيضاً لإنتاج الأفلام الأمريكية ويضم واحدة من أكبر استوديوهات المغرب. تضم مدينة ورزازات العديد من المعالم السياحية التي يمكن زيارتها، مثل أسواق القصبة والأسواق والمتاحف واستوديوهات السينما والأنهار والأحياء التاريخية في تاوريرت وتاسومات.

مدينة مكناس Meknès

تقع مدينة مكناس وسط المغرب، وهي واحدة من المدن الأربع الإمبراطورية في المملكة. تُعتبر مكناس الخيار المثالي للزوار الراغبين في استكشاف التراث التاريخي للمغرب. كانت مكناس عاصمة المملكة في القرن السابع عشر، وتميزت في هذه الفترة ببناء معظم معالمها.

يتميز هذا البلد بطابعه العمراني العربي الاسلامي، حيث يتوجب على السيّاح الوقوف في مكناس لإجراء رحلة إلى فولوبيليس، الموقع الروماني الأشهر في المغرب.

ومع ذلك، سيتم مكافأة أولئك الذين يختارون البقاء في المدينة. تمتاز معالم مدينة مكناس السياحية بسحر فريد، حيث توجد مدينة قديمة مكتظة بالسكان المحليين.

البوابة المهيبة لباب المنصور هي مزيد آخر من نقاط الجذب. بالإضافة إلى جولة في أطلال فولوبيليس، من الأشياء الشعبية الأخرى التي يمكن القيام بها هنا هو القيام برحلة يوم واحد إلى بلدة مولاي ادريس المقدسة، التي تأسست سنة 788م وتتمتع باسمها نسبةً إلى الولي الصالح الذي ينحدر من النبي محمد صلى الله عليه وسلم. فقد كان أول من دخل المغرب من طليبة وأسس الدولة الإدريسية في مكناس.

مدينة تطوان القديمة

واحدة من أبرز المعالم السياحية في المغرب التي يجب زيارتها أثناء الإقامة في تطوان هي المدينة القديمة، حيث تتمتع بجو ومعمار أندلسي يمتد إلى مبانيها وأسواقها ومتاجرها وحتى السلع المتداولة فيها. ويعود ذلك إلى تأثرها بالتلاقي بين سكانها والإسبان القدامى والمعاصرين على مدار خمسة قرون متواصلة، سواء بسبب اللجوء السياسي إلى المدينة أو استعمارها الذي انتهى في منتصف الخمسينات.

متحف آثار تطوان

من بين المعالم التي يجب عليك عدم تفويتها أثناء جولتك السياحية في المملكة المغربية وزيارتك لمدينة تطوان، يُعرض في المتحف مجموعة من القطع الأثرية الثمينة التي تروي تاريخ المدينة منذ الفترة الرومانية وحتى العصر الحديث.

الجامع الكبير

من بين المواقع الدينية الرئيسية في مدينة تطوان التي يجب أن يزورها السياح عند القدوم إلى المغرب هو المسجد الشهير. يتوافد السياح من مختلف الأديان والجنسيات للاستمتاع بجمالية مسجده الإسلامية المميزة وروعة تصميمه الذي يتألف من مبنى مستطيل الشكل مع اثنين من الأعمدة الضخمة. بالإضافة إلى ذلك ، يتميز بحوض الوضوء الذي يشبه النافورة ويأخذ شكل نجمة من ثمانية أضلاع ويقع في وسط ساحة المسجد الكبير التي تغطي مساحة تصل إلى 1500 متر مربع.

بلدة مرزوقة Merzouga

 

إنها مدينة صغيرة تقع في صحراء الصحراء الكبرى في المغرب، بالقرب من الحدود الجزائرية. تعرف ببوابة عرق الشبي، وهي مساحة واسعة من الكثبان الرملية شمال المدينة.

نجد في غرب مرزوقة ما يُعرف بـ “داية سرجي” وهي بحيرة ملحية موسمية تجف غالبًا في فصل الصيف. عندما تمتلئ البحيرة، تجذب مجموعة واسعة من الطيور المهاجرة والصحراوية، مثل طيور الصحراء المغردة وأحيانًا طيور النحام.

إذا كنت من عشاق الصحراء، فإن مدينة مرزوقة ستمنحك تجربة فريدة في الصحراء لا يمكن نسيانها. يمكن استكشاف الصحراء عن طريق جولة بواسطة الجمال، أو بواسطة سيارة 4×4 ذات الدفع الرباعي، أو حتى سيرًا على الأقدام أو ركوب الدراجات الرباعية. امزج مع السكان المحليين عن طريق جولة في المدينة واكتشف بعض المعالم السياحية مثل مراكش ومعرض لاون الفني.

تجربة التخييم في عُرق الشبي تحت ضوء النجوم لا تُنسى. إضافةً إلى ذلك، يمكن الاستمتاع بالعديد من الأنشطة الأخرى في مرزوقة مثل التزلج على الرمال واستكشاف المأكولات المحلية الرائعة للبلدة.

مدينة الجديدة El Jadida

تعتبر المدينة الجديدة مدينة ساحلية تقع على الجانب الأطلسي للمملكة المغربية، وتقع على مسافة تبلغ 106 كيلومترات جنوب مدينة الدار البيضاء في منطقة دكالة عبدة.

تتجاوز عدد سكانها حوالي 195 ألف فرد. تبرز المدينة القديمة في الجديدة من البحر بمظهرٍ “غير غربي” وتتواجد بها جدران برتغالية ضخمة مصنوعة من حجر منحوت.

بالرغم من أن مدينة الجديدة قد لا تكون في أعلى قائمة الأماكن المذكورة عندما يتعلق الأمر بتخطيط الناس لقضاء عطلتهم في المغرب، إلا أن هذه المدينة الساحلية الهادئة تتمتع بمزايا متعددة. فهي تتميز بتاريخها العريق وشواطئها الجميلة والأجواء الحميمة والنابضة بالحياة في فصل الصيف.

اغادير

تُعَتَّبر مدينة أغادير في المغرب من أجمل المدن على الإطلاق، بناءً على المناظر الطبيعية الساحلية الساحرة التي تتمتع بها والمناخ المعتدل اللطيف الذي يستمر طوال معظم أشهر السنة. وهذا يجعلها وجهة سياحية مثالية تستدعي السياح من مختلف أنحاء العالم لزيارة المغرب وقضاء عطلاتهم السنوية هناك، خاصةً في فصل الشتاء حيث يصبح المناخ أكثر لطفًا.

وبسبب طبيعتها التي تجعلها وجهة جاذية لقضاء العطلات، فكان من المنطقي وجود وجود فنادقًا ومنتجعات فاخرة تعكس الثقافة والتاريخ المغربي في تصاميمها وديكوراتها، مع مراعاة لمسة عصرية.

وعلى صعيد الترفيه، توفر أغادير لزوارها فرصًا متنوعة لممارسة الأنشطة الرياضية مثل الجولف والفروسية والتنس. وتتميز عن بقية مدن المغرب بعلاجاتها الفريدة باستخدام مياه البحر أو ما يسمى “التلاسوتيرابي”.

شاطئ أغادير

يُعتبر هذا المنتجع السياحي من أهم وجهات قضاء العطلات في المغرب حيث يمكن للسياح الاستمتاع بالهدوء والاسترخاء أمام المياه الزرقاء الفيروزية والرمال الناعمة الذهبية وتحت أشعة الشمس اللطيفة، بفضل المناخ المناسب فيه. كما يتاح للزوار فرصة تأجير القوارب واليخوت والاستمتاع برحلات بحرية رائعة بعد تجديد مرسى اليخوت في أشهر الشواطئ في المدينة وفي البلاد بأكملها.

قصبة اغادير

واحدة من المعالم الأثرية الأهم في المغرب التي يمكنك زيارتها أثناء رحلتك إلى أغادير هي قصبة أغادير. إنها مجرد جدران وأسوار تُعتبر بقايا حصون دفاعية بحرية تعود إلى القرن السادس عشر من عصر المدينة القديمة. تتميز قصبة أغادير بموقعها المرتفع الذي يوفر إطلالة بانورامية رائعة على المدينة وساحل المحيط، مما يجعلها مكانًا رائعًا لالتقاط الصور.

منتزه أغادير

واحدة من أجمل الوجهات السياحية في المغرب للجولات العائلية مع الأطفال في النهار والليل هي المنتزه المثالي الذي يتخلله أشجار النخيل ويمتد على طول كورنيش أغادير بالقرب من الشاطئ الرئيسي. يضم المنتزه مساحة واسعة تضم العديد من المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية. بالإضافة إلى ذلك، يوجد منطقة مخصصة لألعاب الأطفال وأنشطة ترفيهية لجميع الأعمار خاصة في ساعات الليل.

مدينة فاس

إحدى أقدم وأكبر مدن المغرب تعود إلى العصور الإدريسية في القرن الثامن الميلادي، حيث تم بناء معظم المعالم التراثية التي تحتويها المدينة الآن، بالإضافة إلى الفترة المرينية. ومن بين هذه المعالم المعروفة المساجد مثل مسجد القرويين، والمدارس مثل المدرسة العطارين والقرويين وبن يوسف، وأيضاً أسوار المدينة وبواباتها الثمانية المشهورة بأقواسها والزخارف المنقوشة عليها.

وتقع المدينة جغرافيًا على ضفاف نهر فاس، وهي تزخر بالعديد من المنابع والينابيع والشلالات النابعة من صخورها، والتي تصب في نهر سيو في نهاية المطاف، مما يجعلها تجربة ساحرة وفريدة من نوعها للاستمتاع بالمناظر الخلابة والتقاط الصور الجميلة والاستمتاع برحلة نهرية رائعة.

منتجع أوكايمدن للتزلج Oukaimeden

إنه المنتجع الرئيسي لرياضة التزلج في المغرب ويضم عشرين مسارًا مخصصًا لجميع المستويات. يقع في جبال الأطلس الكبير على بُعد حوالي 80 كيلومترًا من مدينة مراكش في محافظة الحوز. يمتد موسم التزلج لمدة أربعة أشهر، بدءًا من ديسمبر وحتى مارس.

هل جربت يومًا كيف يشعر الشخص عندما يكون على ارتفاع 2600 متر فوق الصحراء الكبرى، حيث يرتدي ملابس ومعدات التزلج على الثلج؟ هذا يعني أنك بالتأكيد في أوكايمدن! إنه المكان المثالي للاستمتاع بجمال الطبيعة في المغرب.

توجد أوكايمدن في قمم جبال الأطلس وتُعَدُّ أعلى منتجع للتزلج في أفريقيا بأكملها، وتبعد فقط 45 ميلًا عن مدينة مراكش، مما يجعلها مكانًا مناسبًا للهروب من حرارة شمال أفريقيا.

يشتمل المنتجع على خمس ميادين فردية لممارسة رياضة التزلج، ومجموعة من المصاعد الهوائية ومدرسة لتعليم التزلج. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك التنزه والتمتع بالمناظر الجميلة من جبل عطار. إذا كنت تبحث عن مكان هادئ للابتعاد عن القلق والضغوط، فإن السياحة في أوكايمدن هي كل ما تحتاجه.

مدينة الحسيمة Al Hoceima

البحر الأبيض المتوسط يتميز بلونه الأزرق، والأمواج الهادئة والسواحل الجميلة التي تشكل ساحل واحد من أجمل الخلجان في المغرب: هذه هي المنظر الطبيعي الذي يعرضه الحسيمة.

بإمكانك أن تسترخي على كرسي في إحدى العديد من الشواطئ القريبة للاستمتاع بأشعة الشمس الذهبية تحت سماء زرقاء لا تنتهي.

ومع ذلك، فإن الحسيمة ليست مجرد وجهة سياحية، فمناطقها النائية تحتوي على كنوز يعشقها المغامرون والمستكشفون. بالقرب من قرية توريس دي ألكالا لصيد الأسماك خارج المدينة، يمكنك العثور على بقايا خمسة أبراج حراسة التي بناها البرتغاليون عندما احتلوا تلك المنطقة.

في الوقت الحالي، يُعَدُّ الموقع مثاليًا للمشي لمسافات طويلة الذي يمكنه أن يرضي عشاق المعمار القديم. في نفس المدينة، يجد المرء نفسه يحبس الأنفاس أمام الميناء، وأود أن أعتبَر هذا المكان بتمعُّن. كلما تجولت واستكشفت هناك، ستبهرك رصيف الميناء ورؤية الصيادين وهم يعملون.

مدينة أصيلة Asilah

أصيلة هي مدينة توجد على الساحل الأطلسي للمغرب في الجنوب من مدينة طنجة. تحيط البلدة القديمة أسوار وبوابات تعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر وتم بناؤها بشكل رائع من قبل الاحتلال البرتغالي.

وسط المدينة القديمة، توجد مؤسسات فنية متميزة، وتتميز بجدرانها المزينة بالرسومات الجميلة. بالإضافة إلى ذلك، تُقام سنويًا فعالية ثقافية دولية رائعة تُسمى موسم أصيلة.

أماكن المعرض تضم مركز الحسن الثاني للمؤتمرات الدولية وقصر الريسوني الذي يرجع تاريخه إلى بدايات القرن العشرين. المدينة الأصيلة تعتبر وجهة ساحرة ومحصنة في الشمال الغربي من المغرب، وهي واحة صغيرة ومشرقة وحديثة تجمع بين أجواء البرتغال والتقاليد المغربية.

من الممكن استكشاف هذه المدينة المزينة بأعمال فنية مذهلة سيرًا على الأقدام في يوم واحد، على الرغم من أن حجمها لا يقلل من روعتها.

وفي ختام المقال، نتمنى أن تكون كلماتنا موفقة ومفيدة عن اهم اماكن سياحية في المغرب. وقد ذكرنا ايضا في مقالنا المتواضع أفضل المدن المغربية السياحية وافضل الأماكن والمعالم السياحية في المغرب التي تناسب الجميع. وأخيرا، نتمنى أن تكتبوا لنا تعليقات عن هذا المقال بالأسفل، وانتظروا منا كل جديد عن معالم المغرب السياحية والدول العربية والعالم أجمع.

اقرأ أيضا:-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى