قارة أوروبا

متاحف باريس الأجمل والافضل والأهم : إليك أهم متاحف باريس

طالما كتبت في عنوان بحثك كلمة متاحف باريس فأنت حتما شخص شغوف باستكشاف الدول وتاريخها وثقافاتها، وبالطبع من أهم ما يدل على طبيعة وثقافة الدولة هي المتاحف بها. ومعنا في هذا المقال الذي كتبه موقعنا احجز بدقة متناهية لأجلك أنت ستستكشف كل متاحف باريس المفضلة والهامة والتي وجب التخطيط لزيارتها طالما كنت مهتما بهذا الجانب.

متاحف باريس

باريس، عاصمة الفن والثقافة، تحتضن بين طياتها مجموعة رائعة من المتاحف التي تعكس تاريخها العريق وتنوع فنونها. استكشاف هذه المتاحف يعد رحلة فريدة من نوعها، حيث يتيح للزائر فرصة الانغماس في عوالم فنية مدهشة وتاريخ غني.

تأتي متاحف باريس بمختلف أشكالها وأحجامها، لكن الان هيا بنا نذكر قائمة هذه المتاحف لنواصل الحديث عنها باستفاضة:-

  • متحف الشمع
  • متحف الوفر
  • متحف برانلي
  • متحف أورسيه
  • متحف العلوم والصناعة
  • متحف أورانجيرى
  • متحف رودان
  • متحف تاريخ الطب والجراحة
  • مركز جورج بومبيدو
  • متحف العطور
  • متحف بيكاسو
  • متحف البوليس

كانت هذه هي قائمة اهم متاحف باريس المناسبة للزيارة وخصوصا للعرب.

اهم المتاحف في باريس بالتفصيل

باريس تحتوي على عدد كبير من المتاحف المختلفة في التخصصات والأحجام. تتنوع هذه المتاحف لتشمل كل فرع من فروع الحياة والصناعة والتجارة. يبلغ عدد المتاحف في باريس أكثر من مئة متحف. سنعطيكم الآن شرحًا عن أهم هذه المتاحف.

متحف الشمع ضمن أهم متاحف باريس

صناعة الفنانين الواقعيين. يعرض المتحف مجموعة رائعة من التماثيل الشمعية لشخصيات مشهورة مثل المشاهير والسياسيين والفنانين. يمكن للزوار الاستمتاع بالتجول في قاعات المتحف والتقاط الصور مع التماثيل الشمعية المذهلة. إن زيارة هذا المتحف مثيرة للاهتمام للجميع الذين يهتمون بعالم الفن والتاريخ والشخصيات العالمية.

في مجال الرياضة، الثقافة، العلوم، السياسة، التاريخ، والفنون، بالإضافة إلى تواجد تحف شمعية لشخصيات مشهورة مثل مهاتما غاندي والبرت اينشتاين.

يقف البابا يوحنا بولس الثاني قبالة تماثيل نجوم السياسة مثل أنجيلا ميركل وساركوزي، وأيضًا نجوم الفن والرياضة مثل مايكل جاكسون وميسي.

متحف الوفر

يوجد متحف اللوفر في الجوار الخارجي لقصر اللوفر في العاصمة باريس، ويُعتبر من بين أكثر الوجهات شعبية للزوار في المدينة.

فنشتاين الشهيرة، والتي تعتبر من بين أهم الأعمال الفنية التاريخية. يتمتع المتحف بتصميمات معمارية رائعة ويوفر تجربة فريدة للزوار. يضم المتحف أيضًا مجموعة واسعة من التحف الأثرية والتاريخية التي تعكس ثقافات مختلفة من جميع أنحاء العالم. إن زيارة المتحف تعتبر فرصة للاستمتاع بالفن والتاريخ في جو تعليمي وجذاب.

واحدة من أهم القطع الفنية هي لوحة الموناليزا بابتسامتها الساخرة. وأيضًا تمثال فينوس ميلو اليوناني واحدًا من أبرز القطع التي تجذب الأشخاص المهتمين.

في ما يتعلق بالجانب التاريخي من كل أنحاء العالم، إن قطع هذه المجموعة هامة بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يرون في متحف اللوفر مكانًا للاستمتاع والتأمل بدلاً من الجري بسرعة بين قاعاته وصالاته لتفحص كل ما يتضمنه.

متحف برانلي

يتميز متحف برانلي في باريس بتركيزه على الحضارات البدائية والأولية للشعوب. يحتوي المتحف على ما يقارب 3500 قطعة أثرية من أفريقيا وأوقيانوسيا، بالإضافة إلى بعض الآثار الآسيوية والأمريكية. يُعَتَبَرُ المتحَفُ وجهة سياحية مميزة في باريس.

يوجد متحف برانلي في موقع فريد في مدينة باريس، حيث يقع بالجوار من نهر السين وبرج إيفل.

يتميز متحف برانلي بسمات فريدة، حيث إنه صديق للبيئة بالإضافة إلى تصميمه الاستثنائي. فقد تم استخدام مواد صديقة للبيئة في بناء المتحف، وتمتاز واجهته بتواجد الشجيرات والزهور الجميلة.

أوقات زيارة متحف برانلي في باريس هي أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والأحد من الساعة 9:15 صباحًا حتى الساعة 7:30 مساءً.

من يوم الخميس إلى يوم السبت، من الساعة 9:15 صباحاً حتى الساعة 9:15 مساءً.

أسعار الدخول 10 يورو.

متحف أورسيه

متحف أورسيه ليس فقط واحداً من أبرز المعالم في باريس وأشهرها في فرنسا، بل هو أيضاً واحد من أكبر وأشهر المتاحف في أوروبا التي تمنح أهمية خاصة للفنون التشكيلية.

يعرض المتحف أعمالًا ممتازة ورسومات شهيرة لفنانين عالميين مثل مونيه وفان جوخ وسيزان وغيرهم، وذلك من خلال مجموعة تضم أكثر من 2000 لوحة و600 قطعة نحتية من أعظم فناني أوروبا خلال فترة من 1848 إلى 1914.

فضلاً عن استضافته لعدد من عروض الأزياء العالمية وتميزه كخلفية مميزة لبعض الأفلام السينمائية.

يجدر بالذكر أن متحف أورسيه لم يكن يعرف كأحد الأماكن السياحية البارزة في باريس، بل كان يعمل كمحطة قطار استضافت حضور معرض العالم المقام في العاصمة الفرنسية عام 1900. بعد ذلك، قرر الرئيس الفرنسي السابق جيسكار ديستان تحويل هذه المحطة إلى متحف وافتتاحه أمام الزوار لأول مرة في عام 1986.

متحف العلوم والصناعة

يعتبر أكبر متحف للعلوم في أوروبا ويقع في باريس، عاصمة فرنسا. هو مؤسسة عامة تهدف إلى تعزيز الثقافة العلمية والتقنية وله طابع صناعي وتجاري.

تأسس هذا المتحف بقرار من الرئيس جيسكار ديستان، بهدف إثراء المعرفة العلمية والتقنية بين الشعب الفرنسي، وخاصة الشباب، وتعزيز الاهتمام بالعلوم. ويقوم حوالي خمسة ملايين زائر سنوياً بزيارة المتحف.

متحف أورانجيرى

هو واحد من أبرز المعارض الفنية التي يتم عملها باستمرار في مدينة الفن والجمال الفرنسية باريس، في قلب حديقة التويلري الجميلة التي يضفي عليها المتحف الفني الفريد لمسة من الروعة والجمال.

إذا كنت من عشاق فن التشكيل سواء كنت هاوٍ أو متخصصًا، فلا تفوت الفرصة لزيارة هذا المتحف الفني الرائع أثناء جولتك السياحية في باريس.

يتم وضع متحف أورانجيري البارز في مجال الفن الانطباعي في منطقة غرب الحديقة، ويحتوي على تجمعات مدروسة من أعمال الفنانين بيكاسو ومونيه ورينوار المتميزة. ومن بين أبرز لوحات الجدار التي يعرضها المتحف في قاعاته الثمانية، توجد Water Lilies الأشهر والأعظم للفنان المبدع مونيه.

متحف رودان

إذا كنت تبحث عن معالم سياحية في باريس ترضي شغفك بالفن التشكيلي بشكل خاص وهادئ بعيدًا عن الضوضاء والزحام السياحي، فلن تجد أفضل من متحف رودان. يعرض هذا المتحف مجموعة من أهم أعمال النحات الفرنسي الشهير أوغست رودان وحبيبته كاميل كلودل، مثل “يد الله” و”القبلة” و”المفكر”، بالإضافة إلى 7000 لوحة تم رسمها في القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى مجموعة رودان الشخصية من أعمال أشهر الرسامين العالميين مثل فان جوخ.

ربما يعتبر واحدة من أفضل ميزات المتحف هو حدائقه الواسعة والمبهجة التي تستضيف تمثال النحات العظيم أوغست رودان، وتعتبر مكانًا مثاليًا للترفيه والاسترخاء في الهدوء بعد زيارة المتحف الشاسع.

توقيت العمل: يومياً مع استثناء يوم الاثنين، من الساعة 10:00 صباحاً حتى الساعة 17:45 مساءً.

أسعار الدخول 6 يورو

متحف تاريخ الطب والجراحة

يعتبر متحف التاريخ الطبي في باريس أحد المتاحف الأهم في المدينة حيث يعرض أدوات الجراحة التي كانت تستخدم في العمليات الجراحية في الماضي. يدرك الزائر من خلالها مدى تطور الطب في العصور الحديثة مقارنةً بالأساليب القديمة. ضمت هذه الأدوات سكاكين وسواطير ومناشير للعظام، بالإضافة إلى عرض كتب ومصادر طبية قديمة في المتحف.

مركز جورج بومبيدو

يُنصح بزيارة أحد أهم المراكز الثقافية في باريس لمحبي الفن التشكيلي الحديث والمعاصر من القرنين 20 و21. في هذا المكان وفي قلب العاصمة الفرنسية، بإمكانك الاستمتاع بمشاهدة ما يقرب من 100 ألف قطعة فنية تشمل أعمال فنانين عالميين مثل بيكاسو، ماتيس، أورهول وآندي.

هذا غير المقصود بالواجهة الرائعة وغير المشتركة للمبنى والمنطقة المحيطة به، وتصميمه الداخلي الجذاب للأعين.

بالرغم من ادعاء بعض الناس أن زيارة المتحف ليست سوى إضاعة للوقت إذا لم تكن مهتمًا بالفن التشكيلي، إلا أن مركز بومبيدو ينفي هذه الشائعات من خلال أنشطته الترفيهية مثل الصالات العرض التي تستضيف معارض وفعاليات مختلفة، وقاعات السينما، والمكتبة الكبيرة، والمطعم الذي يوفر إطلالة ساحرة على قلب باريس من أعلى نقطة في المركز حيث يمكنك الاستمتاع بوجبة ومشروب لذيذ خلال جلسة استرخاء هادئة.

متحف العطور

زيارة متحف العطور تعد من أجزاء الوجهات المفضلة للسياح الذين يزورون باريس، حيث يتمكن الزوار من مشاهدة مجموعة كبيرة من العطور المختلفة المتوفرة للشراء والتجربة.

يحتوي المتحف على قسم خاص بزجاجات العطور، حيث يعرض مجموعة فريدة من التشكيلات. بالإضافة إلى ذلك، يعرض المتحف تاريخ كل شركة عطور مشهورة. والأهم من ذلك، يتيح المتحف لزواره فرصة التعرف على أسرار صناعة العطور وعملية تصنيعها.

متحف بيكاسو

ربما كنت قد سمعت كثيرًا عن الفنان والرسام العظيم باولو بيكاسو وأعماله الخالدة في مجال الفن التشكيلي منذ القرنين التاسع عشر والعشرين وحتى الوقت الحاضر.

وبدون شك تم تنظيم العديد من المعارض والأمسيات الفنية التي كانت تمجيدًا لأعماله، ولكن ماذا لو تمكنت من الاستمتاع بمشاهدة أعماله الفنية الأصلية في وطنه كجزء من جولتك السياحية في باريس خلال فترة إجازتك؟

بواسطة زيارة متحف بيكاسو في باريس، يكون بالفعل بإمكانك ذلك؛ حيث يمكنك أن ترى وتلتقط أجمل الصور لحوالى ٥ آلاف قطعة من إبداعات هذا الفنان العظيم في مجالات الرسم والنحت والنقش، تماماً كأنك قمت بزيارة واحدة من أكبر المتاحف الأوروبية أو الباريسية المشهورة مثل اللوفر أو أورسيه.

توقيت زيارة متحف بيكاسو في باريس هو كل يوم باستثناء الاثنين من الساعة 10:30 صباحاً حتى الساعة 6:00 مساءً.

أسعار الدخول 12.50 يورو.

متحف البوليس

هذا المتحف الهام في باريس يقع في مبنى دائرة الشرطة في شارع سان جيرمان، حيث يتم عرض غرائب الأحداث والجرائم التي تأثرت بها باريس وفرنسا بشكل عام، ويحتوي أيضًا على سجل يحمل مخالفات أخطر المجرمين مع صورهم.

يتعرض المتحف أيضًا للأدوات التي كانت تستخدم في السابق في دوائر الشرطة، مثل أدوات التعذيب والكلبشات وأدوات الإعدام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى